الأخطاء الأكاديمية في الإطار النظري ..

منشور من طرف: mis الفئة: الإطار النظري العلامات: , , , , تعليقات: تعليق واحد

الأخطاء الأكاديمية في الإطار النظري ..

الأخطاء الأكاديمية في الإطار النظري

يعتبر فصل الإطار النظري أحد الفصول المهمة في البحوث والرسائل العلمية، ويقع بعض الباحثين في أخطاء أكاديمية عديدة أثناء كتابة الإطار النظري للبحث العلمي أو الرسالة العلمية، ومن الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الباحث أثناء إعداد الإطار النظري ما يأتي:

من الأخطاء الفادحة التي قد يقع فيها الباحث أثناء كتابة الإطار النظري هو عدم التعقيب على أجزاء الإطار النظري، وعدم نقد هذه الأجزاء.
بعض الباحثين لا يربطون بين عناصر ومكونات الإطار النظري، وبين متغيرات الدراسة، وكأنها مستقلان عن بعضهما.
من الأخطاء الخطرة التي قد يقع فيها الباحث أثناء كتابة الإطار النظري هو استعمال القص واللصق، دون أن يظهر الباحث شخصيته في الإطار النظري.
بعض الباحثين أثناء كتابتهم للإطار النظري يهتمون بالكم، ولا يهتمون بالكيف، والصحيح أن الكم والكيف مهمان ويجب مراعاتهما أثناء كتابة الإطار النظري.
الأسلوب الموحد في كتابة عناصر الإطار النظري: إن الأسلوب الموحد لا يستطيع أن يحكم عليه المشرف بأنه أسلوب خاطئ، ولكنه مكروه، لذلك من الأفضل أن ينوع الباحث أسلوبه أثناء كتابته لعناصر الإطار النظري.
الاقتباس الكثير في الإطار النظري: حيث إن الاقتباس بكثرة في الإطار النظري قد يخفي شخصية الباحث، فينعكس ذلك سلبًا على الإطار النظري، وعلى البحث كله عند قيام المشرف بالحكم عليه.


توثيق المراجع في الإطار النظري

تعتبر المراجع ركن أساسي من أركان الإطار النظري، حيث أن المراجع يستند إليها الباحث ليتمكن من صياغة الإطار النظري بشكل سليم ودقيق، وعند الاستعانة بالمراجع في الإطار النظري، يجب أن يقوم الباحث بتوثيق المراجع في الإطار النظري، حيث إن توثيق المراجع في الإطار النظري يسهل على القراء الرجوع إلى مصدر المعلومة، ويوجد عدة مقاييس يجب على الباحث أن يراعيها أثناء كتابة المراجع في الإطار النظري، وهي كالآتي:

يجب أن تكون المراجع العلمية في الإطار النظري متطابقة مع المشروع البحثي.
يجب عند توثيق المراجع في الإطار النظري، أن يذكر الباحث أرقام الصفحات التي استعان بها، كما يجب أن تكون المراجع المراد الاستعانة بها في الإطار النظري كثيرة ومتنوعة.
ينبغي أن يوضح الباحث في الإطار النظري مدى استفادته من كل مرجع في كتابة الإطار النظري.
من الأشياء اللازم ذكرها أثناء توثيق المراجع في الإطار النظري، هو عنوان المرجع، ولقب كاتب المرجع، وتاريخ نشر المرجع

لطلب خدمة المساعدة في كتابة الإطار النظري , تواصل معنا عبر📞 واتس آب:https://bit.ly/39xYOMR


 الإطار النظري لصعوبات التعلم 

أعدت الباحثة رنا عمار مذكرة ماجستير حول ذوي صعوبات التعلم وأساليب تفكيرهم وعلاقتها بالتحصيل الدراسي وفي الإطار النظري لمذكرة الماجستير تطرقت الباحثة إلى الحديث عن التفكير الإنساني وأنواعه وأساليبه، كما تطرقت في الإطار النظري إلى الحديث عن ذوي صعوبات التعلم، ثم ذكرت الباحثة في الإطار النظري عدة أمور، ومنها:

مشكلة البحث: ذكرت الباحثة في الإطار النظري أن مشكلة البحث تتمثل في تحديد أساليب التفكير لذوي صعوبات التعلم ومقارنتها بأساليب التفكير للطلبة العاديين، في مرحلة التعليم الأساسي الأولى.
أسئلة البحث: تطرقت الباحثة في الإطار النظري إلى أسئلة البحث المهمة، وأهمها السؤال الآتي: ما هو تأثير متغير الصف ودوره في تغيير أساليب التفكير للطلبة العاديين، والطلبة من ذوي صعوبات التعلم.
أهمية البحث: تذكر الباحثة في الإطار النظري عدة أمور تدلل على أهمية البحث، ومنها أن البحث يضع عدد من المقترحات التي من شأنها أن تساعد في تحسين أساليب تفكير ذوي صعوبات التعلم.
أهداف البحث: أشارت الباحثة في الإطار النظري إلى أن البحث يهدف إلى توضيح العلاقة بين التفكير وأساليبه وبين التحصيل الدراسي، للطلبة العاديين ولذوي صعوبات التعلم.

أجزاء الإطار النظري

بعد أن يتناول الباحث في بحثه العلمي أو رسالته العلمية المقدمة؛ فإنه يكتب الإطار النظري، حيث إن الإطار النظري يتكون من جزأين: فالجزء الأول من الإطار النظري يمثل مشكلة الدراسة، وأهميتها، ومصطلحاتها، وأهدافها، والمنهج المتبع فيها، والجزء الثاني من الإطار النظري يمثل الدراسات السابقة، وعند كتابة الباحث للإطار النظري؛ فإنه يقوم بجمع كل المعلومات التي لها علاقة ببحثه، وهذا يدل على أن الإطار النظري هو عبارة عن العمود الفقري للبحث العلمي أو الرسالة العلمية، لذلك يجب أن يقدم الباحث من خلال الإطار النظري فائدة عظيمة وجليلة للعلم والمجتمع، حيث أن احتواء الإطار النظري على الفائدة العظيمة يرفع من شأن البحث ويجعله ذا قيمة عالية عند الحكم عليه من قبل المشرف، وفي الإطار النظري يجب أن يكتب الباحث جميع المفاهيم الواردة في البحث العلمي.


 مشرف البحث ودوره في الإشراف على الإطار النظري 

إن مشرف البحث العلمي يقوم بقراءة أجزاء البحث للحكم عليه، ومن هذه الأجزاء التي يقوم المشرف بالحكم عليها الإطار النظري، حيث يقوم مشرف البحث بالحكم على الإطار النظري من خلال النظر إلى الأمور الآتية:

ينظر مشرف البحث العلمي عند الحكم على الإطار النظري إلى مدى استفادة الباحث من الكتابات المحلية والدولية، ومن الخبرات المتعلقة بمشكلة البحث.
يحكم مشرف البحث على نواحي القصور في معلومات الإطار النظري.
من الأمور التي ينظر إليها مشرف البحث عند تحكيم الإطار النظري هو مدى تأسيس الإطار النظري لموضوع البحث.
يقوم مشرف البحث عند تحكيم الإطار النظري في البحث بالنظر لمدى دقة تحليله ونقده للدراسات السابقة الواردة في الإطار النظري.
يوضح مشرف البحث عند تحكيمه للإطار النظري مدى استفادة الباحث من استعراض الدراسات السابقة بشكل نقدي.
ينظر مشرف البحث في تحكيمه لأهمية البحث في الإطار النظري إلى مدى توافر الأدلة التي يؤكد الباحث من خلالها أهمية البحث.
عند تحكيم مشرف البحث لأهداف الدراسة في الإطار النظري، يأخذ المشرف بعين الاعتبار مدى دقة أهداف الدراسة، وقابليتها للتحقيق.

لطلب خدمة المساعدة في كتابة الإطار النظري , تواصل معنا عبر📞 واتس آب:https://bit.ly/39xYOMR

” للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن “

شارك هذا المنشور