مشكلات وصعوبات وتحديات التحليل الإحصائي للبيانات ..

منشور من طرف: mis الفئة: التحليل الاحصائي العلامات: , , , , , , تعليقات: تعليق واحد

مشكلات وصعوبات وتحديات التحليل الإحصائي للبيانات ..

من المتعارف عليه أن الإحصاء يلعب دوراً مميزاً وكبيراً وحيوياً في مجال تصميم عدد كبير ومميز من مختلف البحوث العلمية، وكذلك رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراة، وقد ساهمت وسائل وتقنيات التكنولوجيا الحديثة في مجال التحليل الإحصائي للبيانات في العمل على تسهيل استخدام العديد من مختلف الأساليب الخاصة بعمليات التحليل الإحصائي والتي كان يتم استخدامها في الماضي عبارة عن أمراً من الأمور التي تعتبر بأنها غاية في الصعوبة.

ولقد تم العمل على توضيح تعريف خاص بالتحليل الإحصائي بأنه عبارة عن العلمية التي يتم عن طريقها الباحث بجمع كمية ومجموعة وفيرة من البيانات والمعلومات ومن ثم تحضيرها وذلك من أجل أن يقوم الباحث بإجراء مراحل وخطوات عملية التحليل الإحصائي لها، وأن يستخدم الباحث في إجراء التحليل الإحصائي عدد ومجموعة متنوعة من الطرق والأساليب الرياضية وكذلك المنطقية، حيث يقوم الباحث بربط محتوى المعلومات مع بعضها البعض بصورة متميزة، وبالتالي يستطيع الباحث من خلال إجراء التحليل الإحصائي للبيانات من التمكن من الحصول على معنى متميز وجديد من مختلف البيانات التي لا تشكل أي قيمة والتي ليس لها أي معنى في حال كان وجودها بصورة وبشكل منفرد.


 مفهوم التحليل الإحصائي للبيانات 

كما تم تعريف ماهية التحليل الإحصائي للبيانات بأنه عبارة عن مجموعة من الطرق والأساليب والآليات العلمية والتي يقوم الباحث من خلالها ببيان وشرح مجتمع ما، حيث يقوم بالتحدث عن صفات وسمات ذلك المجتمع من خلال اعتماد عينة الدراسة التي يحصل عليها الباحث، كما أنه يقوم الباحث بأخذ جزء وهو عبارة عن عينة دراسة من كافة فئات المجتمع الإحصائي، ويعمل على القيام بدراستها، ومن ثم يقوم بجمع وتحليل البيانات التي يحصل عليها من خلال هذه العينة وأن يقوم بتحليلها تحليلاً إحصائياً بيانياً. 

ورغم كل هذه الأشكال من التطور في مجال التحليل الإحصائي للبيانات فقد يواجه الباحث مجموعة وعدداً من مختلف المشكلات المتعلقة والمتربطة بالتحليل الإحصائي للبيانات المجمعة والخاصة بمحتوى البحث، والتي يعود الدافع والسبب فيها إلى عدم معرفة وعلم الباحث بماهية وطبيعة الجوانب الخاصة بالتحليل الإحصائي والمتنوعة، وذلك تبعاً لنتيجة عدم تخصصه بمحتوى المجال الإحصائي. وفيما يلي توضيح وعرض لأهم المشكلات التي يتعرض لها ويقابلها الباحث في استخدام وإجراء الإحصاء في تحليل وتفسير مختلف البيانات.


 مشكلات وتحديات التحليل الإحصائي 

هي عبارة عن مجموعة من الصعوبات والمشكلات التي من الممكن أن يقع فيها الباحث عند إعداده وإجرائه مراحل التحليل الإحصائي للبيانات، وقد تؤدي هذه المشكلات إلى عدم حصول الباحث على مجموعة من النتائج الجيدة عند إنهائه وإتمامه لمراحل التحليل الإحصائي للبيانات.

تتنوع وتتعدد المشكلات والتحديات المرتبطة بالتحليل الإحصائي الخاص بإعداد البحث، ومن أبرز وأهم هذه الأنواع ما يأتي:

  1. مشكلات وتحديات الحصر الشامل: وفي هذا النوع من أنواع الإحصاء يقوم الباحث بتحليل ودراسة المجتمع بشكل وبصورة متكامل دون أن يتم استثناء أي فرد أو مكون من ضمن مكونات المجتمع الإحصائي.
  2. مشكلات وتحديات مرتبطة بدراسة وتحليل العينة البحثية: ويواجه الباحث  في هذا الأمر مشكلة عندما يقوم بتحديد حجم ومستوى العينة ومن ثم يبدأ بالعمل على دراستها باستخدام الأسلوب الاستدلالي فيها.
  3. مشكلات تشكيل وبناء الاستبانة وكذلك معاملات الصدق والثبات فيها: تعتبر الاستبانة بأنها من أهم وأبرز أدوات إعداد المحتوى البحثي، لكن في حال عدم امتلاك الباحث لماهية الخبرة الكافية في التعامل معها فإنه قد يواجه عدد متنوع من مختلف المشكلات.

لطلب خدمة التحليل الاحصائي ومناقشة النتائج \ تواصل معنا عبر واتس آب :: https://bit.ly/39xYOMR


 ما هي أبرز المشكلات التي يواجهها الباحث بسبب خلل في تشكيل وبناء محتوى الاستبانة؟! 

  • قيام الباحث باستخدام مقياس واحد فقط خلال إعداد كافة المراحل الخاصة بإعداد الاستبيان، وعدم اتسام الباحث بالمرونة في تغيير محتوى الاستبيان في حال قد اضطر الباحث لذلك الأمر في مرحلة من ضمن مراحل إعداد البحث المتتابعة وفي مرحلة إجراء التحليل الإحصائي للبيانات.
  • عدم إخضاع الاستبانة سواء لمقياس الصدق أو مقياس الثبات، وكذلك عدم التزام عدد ومجموعة كبيرة من ضمن الباحثين بماهية معيار الصدق بحيث أنه يتوجب أن يكون معيار ومقياس الصدق كحد أدنى يعادل 0.70 حسب مقياس ومعيار ألفا كرونباخ.
  • عدم اختيار طبيعة المقياس الإحصائي الملائم والمناسب: وتعد هذه الأمور من أكبر وأكثر المشكلات تعقيداً والتي يمكن أن تواجه الباحث، لذلك يجب أن يكون الباحث ملماً بكافة هذه المعايير والأساليب ومدى ومستوى أهميتها، ويعرف متى يستخدم كل عنصر وجزء منها.

التحليل الإحصائي هو عبارة عن الحل الأمثل والملائم والذي تلجأ إليه جميع ومختلف أنواع العلوم لكي تقوم بتحليل البيانات وتفسيرها وبما في ذلك الخاصة والمتعلقة بها، ومن ثم تصدر ماهية نتائجها. كما أنه يساهم التحليل الإحصائي للبيانات في إظهار العديد من مختلف النتائج الدقيقة، كما يساهم التحليل الإحصائي للبيانات في إمكانية الابتعاد عن مدى التشتت في حال كان حجم ومستوى العينة التي تتم دراستها كبيراً جداً.

كما أن التحليل الإحصائي يساعد في عملية الربط بين مختلف المحتوى الخاص بالمعلومات والتي يمكن من خلالها أن يحصل على مجموعة من النتائج، وبالتالي يساعد التحليل الإحصائي للبيانات في العمل على تحويل المعلومات التي بلا قيمة أو هدف أو جدوى في حالة وجودها منفردة، إلى مجموعة من المعلومات والنتائج التي يمكن الاعتماد والارتكاز عليها ومن ثم دراستها وهي مجتمعة ومتكاملة، بالإضافة إلى ذلك فإن التحليل الإحصائي للبيانات يقوم بتحديد طبيعة وماهية مستوى الصدق والثبات في كل منها.

ويساهم التحليل الإحصائي في العمل على إيجاد مجموعة من المعلومات والبيانات الجاهزة لمختلف الشركات الربحية، الأمر والوسيلة التي تساعدها على اتخاذ قرارها بشكل صحيح وسليم وسريع فتوفر من كمية الوقت والجهد المهدورين وبهذا يعود الفضل فيها لعملية التحليل الإحصائي للبيانات. كما أن التحليل الإحصائي للبيانات يلعب دوراً كبيراً وأساسياً ورئيسياً في مختلف مجالات العلوم الإنسانية والتي يتم الاعتماد عليه بشكل وبصورة كبيرة.


 نصيحة موجهة للباحث عند إجرائه للتحليل الإحصائي للبيانات 

يتوجب على الباحث أن يكون على معرفة ودراية بماهية المشكلات والتحديات التي تواجه أي باحث عند إعداد وإجراء التحليل الإحصائي للبيانات لذا يتوجب على الباحث أن يأخذ بعين الاعتبار في التحليل الإحصائي مدى أهمية وجود قاعة معرفية بهذه الأمور مما يساعده على تطوير قيمة ومحتوى العمل البحثي الخاص به من خلال إتمام عملية التحليل الإحصائي على أفضل وجه.

لطلب خدمة التحليل الاحصائي ومناقشة النتائج \ تواصل معنا عبر واتس آب :: https://bit.ly/39xYOMR

” للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن “

شارك هذا المنشور